جعفر عبد الكريم الخابوري
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بقلم منصور الجمري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 1313
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: بقلم منصور الجمري   الإثنين نوفمبر 21, 2016 8:55 pm

ترامب... وحسابات الربح والخسارة
منصور الجمري
editor@alwasatnews.com

الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب سيكون مُختلفاً بصورة كبيرة عن الرئيس الحالي باراك أوباما وكذلك عن الرؤساء السابقين، ومن المُحتمل جدّاً أنْ يعتمد حسابات الربح والخسارة في تعامله مع مختلف الملفات. وقد وصفه بعض المراقبين بأنّه سيكون transactional، بمعنى أنَّه سيحسب كُلَّ معاملة وإجراءاتها بحسب ما تأتي به من أرباح مباشرة؛ لتعزيز المصالح الأميركيَّة. وهذا يُفسِّر حديثه عن دول الخليج، مثلاً، عندما ذكر أنَّه يجب على هذه الدولة أو تلك أنْ تدفع نصف دخلها لخمسين سنة مقابل ما حصلت عليه من حماية.

ربما أنَّ مثل هذه اللغة كانت تُطرح فقط في الحملة الانتخابيَّة، وأنَّها استُخدمت أيضاً ضِدَّ دول حليفة في الناتو، ودول حليفة أخرى، مثل اليابان وكوريا الجنوبيَّة، لكنَّها جميعها تؤكد طريقة تفكير الشخص الذي سيمسك بالقرار في البيت الأبيض ابتداء من (20 يناير/ كانون الثاني 2017). فهو لن يلقي محاضرات مثل أوباما، ولن يتحدَّث عن القيم والحوار وحقوق الإنسان والديمقراطية والتفاهم والدبلوماسيَّة الذكيَّة، وإنَّما سيتعامل على أُسس مختلفة، تنطلق من مقدار ما سيحصل عليه من أجل تثبيت القوَّة الأميركيَّة، ومصالح أميركا الحيويَّة في المجالات التي سيختارها.

كُلُّ ما يقال حاليّاً مجرد تكهنات؛ لأنَّ واقع الأمر قد يختلف عندما يكون الشخص ممسكاً بصورة فعليَّة بالسلطة. فبالنسبة إلى العراق، مثلاً، كان يكرر - أثناء حملته الانتخابية - أنَّه ضِدَّ دخول أميركا ذلك البلد، وبالتالي فلربما ستكون خطواته باتجاه خفض مشاركة القوات الأميركيَّة هناك. لكنَّه مباشرة بعد إعلان فوزه، فإنَّ عدداً من الأسماء التي اختارها أو التي يُتوقَّع أنْ يختارها تُعتبر من الصقور التي كانت لها مواقف دعمت ما حصل من تدخُّل في العراق. إضافة إلى ذلك، فإنَّ ترامب تحدَّث هاتفيّاً مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وهنأ العراقيين بالانتصارات التي حققوها ضِدَّ تنظيم داعش، مؤكداً دعمه للعراق، وقال: «إنَّكم شركاء أساسيُّون لنا، وستجدون دعماً قويّاً وراسخاً». كما أنّه دعا العبادي إلى زيارة الولايات المتحدة في أقرب وقت بعد مراسم تنصيبه في يناير المقبل.

ترامب يؤيِّد ضمنيّاً ما تقوم به روسيا لدعم النظام السوري، وذلك ضمن توجهه لمواجهة التنظيمات الإرهابيَّة، مثل داعش والنصرة. كما يعتبر الرئيس عبدالفتاح السيسي مفتاحاً لاستقرار مصر، إضافة إلى أنَّ مستشار الأمن القومي المقبل، الجنرال المتقاعد مايكل فلين، معجب بالرئيس المصري وبالدور الذي يقوم به، ولذلك فإنَّ من المتوقع أنْ تتعزَّز العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بصورة أقوى بكثير مما حدث في السنوات الأخيرة.

جميع الملفات الأخرى ستخضع لتقييم حول مدى قربها أو بعدها من المصالح الأميركيَّة الحيويَّة، وبالتالي فإنَّنا قد نشهد نمطاً جديداً للرئاسة الأميركيَّة قائماً على حسابات الربح والخسارة المباشرة تجاه مؤشرات وقياسات معلنة، تماماً كما يفعل صاحب الأعمال الذي يمتلك المال الكثير، ويعقد الصفقات من أجل حماية وزيادة ثروته بصورة أساسيَّة، وقبل أي شيء آخر.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5190 - الثلثاء 22 نوفمبر 2016م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://udgfue.ba7r.org
 
بقلم منصور الجمري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة جعفر الخابوري الاسبوعيه :: قسم شارع عين عداري-
انتقل الى: