جعفر عبد الكريم الخابوري
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كشكول جعفر الخابوري الثقافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 977
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: كشكول جعفر الخابوري الثقافي   الأحد سبتمبر 11, 2016 11:34 pm

(كلمة بمناسبة يوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب الموافق 12 سبتمبر/ أيلول 2016)
التعاون بين بلدان الجنوب سبيل لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين حياة الناس
بان كي مون

لقد أثبتت بلدان الجنوب أنه لا غنى عن إسهامها في الميدان الاجتماعي الاقتصادي العالمي. فعلى رغم تقلبات الأسواق في العالم بأسره، فإنَّ تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر فيما بين بلدان الجنوب آخذ في التزايد. وأصبح التعاون فيما بين هذه البلدان في المجالين السياسي والاقتصادي يتخذ أشكالاً يغلب عليها الطابع المؤسسي على نحو متزايد. وتدلُّ هذه الاتجاهات على أن التعاون فيما بين البلدان النامية يعود بالفائدة ويشهد ازدهاراً.

ويجب علينا الآن اغتنام الفرص الجديدة لتعزيز التعاون فيما بين البلدان النامية، ولاسيما في ظل المرحلة الراهنة الحافلة بالوعود التي يباشر فيها المجتمع الدولي تنفيذ خطة التنمية المستدامة للعام 2030، ويستهدف تحقيق رؤيته الجريئة المتمثلة في تهيئة ظروف الحياة الكريمة للجميع.

ويواصل التعاون فيما بين بلدان الجنوب، الذي يشكل مظهراً من مظاهر التضامن فيما بين البلدان النامية، دفع عجلة التقدم بقوة. وقد تم التشديد على دور هذا التعاون في خطة العام 2030، وإطار سنداي للحد من أخطار الكوارث، وخطة عمل أديس أبابا، واتفاق باريس المتعلق بتغير المناخ، وخطة العمل من أجل الإنسانية. وقد حان الوقت الآن لكي تتخذ إجراءات تضاهي تلك الالتزامات.

فلا غنى عن ذلك في مواجهة التحديات الجسيمة والكثيرة التي نواجهها. ففي حين ارتفعت مستويات المعيشة في شتى بلدان الجنوب، لاتزال البلدان النامية تعاني في مواجهة التحديات الكثيرة والمعقدة التي تعطل عجلة التقدم. وللعمل الجماعي في هذا الصدد أهمية حاسمة.

وعلى صعيد مكافحة تغير المناخ، يمكن أن يسهم التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي في إبقاء الاحترار العالمي دون درجتين مئويتين بكثير. واعترافاً بهذه الإمكانات، قام مكتبي في (إبريل /نيسان الماضي)، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، بإطلاق مبادرة حاضنة الشراكة المناخية لبلدان الجنوب. وستعزز هذه المبادرة الجديدة وستدعم التعاون من أجل العمل في مجال المناخ.

وإذ نحتفل بيوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، لنؤكد من جديد التزامنا بنهج هذا السبيل القيّم من سبل تحقيق التنمية المستدامة، وتحسين حياة المليارات من الناس في بلدان الجنوب وفي غيرها من البلدان.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5119 - الإثنين 12 سبتمبر 2016م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://udgfue.ba7r.org
 
كشكول جعفر الخابوري الثقافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة جعفر الخابوري الاسبوعيه :: مجلة الخابوري-
انتقل الى: