جعفر عبد الكريم الخابوري
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدورة 68 للأمم المتحدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 1300
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: الدورة 68 للأمم المتحدة   الجمعة سبتمبر 20, 2013 8:04 am


الدورة 68 للأمم المتحدة
كباش واشتباك

مثلما يتكرر الأمر في الإعداد للدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، يظل التجاذب ومحاولة الكسب السياسي وتسجيل المواقف، بل والمناكدة في بعض الأحيان أحد أبرز ملامح الدورة السنوية الجديدة لناحية ملفات غاية في السخونة على رأسها الأزمة السورية التي احتلت الصدارة في مجالات وربما متاهات أروقة المنظمة الدولية، في حين أن هناك ملفات أخرى ينبغي أن تأخذ حيزها المطلوب في مقدمتها الأوضاع الاقتصادية تحت وطأة ما تعانيه التنمية المستدامة من معوقات في ظل تفاقم ظاهرة الفقر وارتفاع معدلات الجائعين والقضايا المستعصية المرتبطة بالحاجة إلى وجود حد معين من التوافق الدولي على أولويات تكفل بدورها حدا أدنى من التفاهم من أجل نظام اقتصادي دولي يمتلك مقاربات للعدل.
وإذا كان من مكسب معين قد جير لصالح مجموعة الدول الصناعية الكبرى هذا العام، فيكفي أن نشير إلى ما اتخذته هذه المجموعة من إجراءات بسبب أنها ورثت أعباء غير مسبوقة تمثلت بالأزمة المالية وما تميزت به من ركود اقتصادي ومفاعلاته المعروفة المتمثلة بارتفاع نسب البطالة وإشهار إفلاس عشرات الشركات والأضرار التي أصابت مصارف وبيوتا مالية دخلت في منافسات بالضد من قيم الترشيد لعلها تكسب أرباحًا إضافية من مغامرات أثبتت الوقائع أنها غير محسوبة، وفي إطار ذلك يبدو أن الصين تشارك في الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة وهي تتحلى بأفضليات من النمو والكسب التجاري وتحسين شروط الأداء الاقتصادي الجيد، الوضع الذي جعلها تنفرد إلى حد ما بنظرة مستقلة نسبيًّا في تعاملها مع الشؤون الدولية في الشأن الاقتصادي حصيرًا.
والواضح أيضًا أن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لن تكون بعيدة عن نتائج قمة العشرين التي أدارها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل عدة أيام، إذ إنها لم تجد ما ينتصر لمواقفها المشتركة سوى تأمين شروط الرسوم الجمركية الناجحة والحد من التهرب الضريبي، وكذلك الحد من الضياع المالي الممنهج حاليًّا نتيجة غسيل الأموال التي تسببت في خسائر تصل قيمتها إلى 600 مليار دولار سنويًّا حسب منظمات معنية بهذا الشأن، إلى الحد الذي جعل خبيرًا اقتصاديًّا يقول إن ضعف الأمم المتحدة في تبني قواعد سليمة لحركة الأموال عالميًّا جعل (أثرياء الربح المحرم) في مأمن من الملاحقة الدولية.
وتبعًا لذلك أيضًا جعل استغاثات جائعي إفريقيا وتحذيرات برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في موقع اليأس النسبي من إمكانية طرق الأبواب بالصورة أكثر حسمًا للتخفيف من جسامة المحنة الاقتصادية ضمن علامتها الإفريقية الواضحة، ولذلك فإن المنظمة الدولية سترث من اجتماعاتها الجديدة مشاكل كان المفترض أن يتم التصدي لها قبل هذا الوقت خاصة وأن كريستين لاغارت رئيسة صندوق النقد الدولي قد أكثرت في تحذيراتها من نمو بطيء سيظل يحكم الأوضاع الاقتصادية الدولية خلال السنوات الخمس المقبلة.
لقد تغيرت قواعد الاشتباك الاقتصادي الدولي الآن، إذ ليس بمقدور الأمم المتحدة أن تطالب بفرص معينة للعدالة بعد استفحال قائمة الاختلالات التي أصابت دولًا كانت إلى زمن قريب تمثل نموذجًا للتنمية الناجحة، وتأسيسًا على ذلك فإن منهج الحماية الاقتصادية لا بدّ أن يتغير أيضًا لصالح إقامة مظلات مالية وفق قياسات نوعية جديدة على غرار توجهات دول البريكس في الدعوة إلى تأسيس صندوق خاص بها يعالج الضائقات المالية التي قد تحصل في بعض دولها، ومن ذلك ما تعانيه الهند في الوقت الحاضر.
إن قادة دول العالم يلتقون في الدورة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة وسط علامات انكفاء ضمن تكتلات لدول متشابهة في تطلعاتها نتيجة وجود عدم رضا من أداء المنظمات الاقتصادية الدولية الحالية.
ولكي نتبين حدة الانشداد التي تعانيه الأمم المتحدة لصالح الاشتباك الاقتصادي الجديد ولصالح الكباش السياسي الدولي الحالي بمعزل عن القضايا أخرى، فلنا أن نمعن النظر باجتهادات أمينها العام بان كي مون إذ كأنه حارس غابة لم يعد يستطيع تنظيم أولوياته الأمنية المتنوعة، وإذا كان قد ذهب في العام الماضي بنزهة إلى القطب الجنوبي مشمرًا إدارته لصالح الإصحاح البيئي فإنه الآن ليست في أي موقع يؤهله أن تكون قدرة إدارته بمستوى ما ينوء به العالم من أزمات.

عادل سعد كاتب عراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://udgfue.ba7r.org
 
الدورة 68 للأمم المتحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة جعفر الخابوري الاسبوعيه :: مجلة خمسه صف الا سبو عيه-
انتقل الى: